كن محفزاً لنفسك

بقلم : نايف شيبان

حياه الانسان هي اغلى شيء يملكه وساعات اليوم ماهي اجزاء حياته التي تجري دون أن يدري وعلى العاقل ان يستغل كل ساعة في حياته بل كل دقيقة تمر به فيما يفيده.. كن يقظاً فالعمر ما هو الا دقائق وساعات.. مارس شيئا ما في حياتك وحافظ عليه، كرياضة المشي مثلا، أو قراءة في كتاب قبل نومك أو الجلوس مع عائلتك تجمعهم كل أسبوع … كن فنانا في كل شيء تفعله، واحترم تلك العادة وجدد نيتك فيها، فإن ذلك سيمنحك حافزاً نفسياعاليا وثقة كبيرة حيوية من التحفيز والطاقة . .
ألزم نفسك بعادة حسنة ؛ فهي تعد حافزاً لهمتك ودافعا لنهوضك ، بل هي أقرب الطرق للوصول إلى التحفيز الذاتي ، هكذا أشار (ستيفن) في كتابه مائة طريقة لتحفيز نفسك ، ولاعجب في ذلك ولادهشة فيه ، فكلما قرأت في سيرة عظيم من العظماء وجدته قد وضع لنفسه طقوس معينة يحافظ عليه ، ولايحيد عنها ، وهذا يدفع النفس للتعود على الأمر ، بل إن فعل شيء ما بدقة وانتظام يقودك إلى حب العمل فتألفه وتألف غيره ، فتنخرط فيه قبل أن تفكر ، فتقوى إرادتك ، كما يسحق بداخلك التردد ؛ فتشعر بالراحة والطمأنينة.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s