(القات يفتك بجازان )

بقلم : أحمد زعكان


اصبحت ضاهره القات في جازان متوارثه جيل بعد جيل الكل يتفق في الوقت الراهن أن للقات أضرار عظيمة على الفرد وبالتالي على المجتمع من النواحي المادية لدخل الفرد ومدى تأثيره سلبا على الاقتصاد في المجتمع وبالتالي الضرر باقتصاد البلد.نظرا لسعره الباهظ إذ يبلغ سعر الحزمة في المناطق الحدودية مابين 150الي 200ريال.وتزداد القيمة كلما دخلت للمدن كصامطة واحد المسارحة وجيزان وابوعريش وصبيا وبيش.لدرجة يصل السعر للحزمة على اقل تقدير ال300ريال و القات هو عامل اساسي في تدهور الحالة الاجتماعية والاقتصادية للأسرة حيث يفقد المدمن اهتمامه بالأسرة ويركز اهتمامه على شراء القات وقد يعجز المدمن على القات عن سداد حاجة الأسرة من الغذاء
رغم الجهد المبذوله من اجهزه الامن في الحدود و المدن الى ان القات لا زال يباع و يستهلك بشكل يومي الى يومنا هذا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s